القضاء الألماني يحاكم عنصري أمن سوريين على انتهاكات حصلت في سوريا

شرعَ القضاءُ الألمانيّ بمحاكمة عنصريّ أمن تابعين للحكومة السورية، في أول محاكمة تتناول الانتهاكات المنسوبة لقوات الحكومة السورية خارج البلاد.

ووجّه القضاءُ الألماني تهمة ارتكاب جريمة ضدّ الإنسانيّة، للعقيد السابق في جهاز أمن الدولة السوري أنور رسلان، الذي يبلغ من العمر سبعة وخمسين عاماً.

ويُتَّهَمُ رسلان بالمسؤولية عن مقتل ثمانية وخمسين شخصاً وتعذيب ما لا يقل عن أربعة آلاف آخرين منذ نيسان/أبريل عام ألفين وأحد عشر، وحتى أيلول/سبتمبر عام ألفين واثني عشر، في فرع الخطيب الأمني، الذي كان يديره بدمشق.

كما يُحاكمُ أياد الغريب بتهمةِ التواطؤ في جريمة ضدّ الإنسانيّة لمشاركته في توقيف متظاهرين تمّ اقتيادهم إلى هذا السجن بين الأول من أيلول/سبتمبر والحادي والثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر عام ألفين وأحد عشر.

قد يعجبك ايضا