قصف متبادل بين القوات الحكومية والاحتلال التركي في المنطقة العازلة

لازال التوتر سيد الموقف في المنطقة العازلة بشمال غرب سوريا، مع تجدد القصف المتبادل بين قوات الحكومة السورية والاحتلال التركي، وذلك بعد يومين من تهديد الأخير للحكومة، في حال خرقت الهدنة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات الحكومة قصفت بالمدفعية والصواريخ من مواقعها في الفوج “ستة وأربعين” غربي حلب، مناطق كفرعمة والقصر وكفرتعال وكفرنوران بريف حلب الغربي.

وفي المقابل أكد المرصد أن الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، شنوا هجمات بالصواريخ والمدفعية على مواقع قوات الحكومة في كفر حلب وميزناز بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري، أفاد في وقت سابق، بأن قوات الحكومة قصفت كلاً من كنصفرة والبارة والفطيرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب، فيما ردت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، باستهداف تمركزات القوات الحكومية في كفرموس بجبل شحشبو شمال غربي محافظة حماة.

يأتي هذا وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء ريفي إدلب الجنوبي والغربي، وصولاً إلى الريف الشرقي للمحافظة.

وبالتزامن دخلت خمس وعشرون آلية عسكرية تابعة للاحتلال التركي إلى ريف إدلب عبر معبر كفر لوسين الحدودي، بحسب المرصد السوري الذي أشار إلى أن الاحتلال التركي والحكومة السورية تواصلان التحشيد عسكريا في المنطقة.

قد يعجبك ايضا