هيومن رايتس ووتش: مبادرة مسد لإيجاد المفقودين والمخطوفين إيجابية

منظمة “هيومن رايتس ووتتش” أبدت تفائلاً كبيرة بمبادرة مجلس سوريا الديمقراطية بتشكيل لجنة مختصة لإيجاد المحتجزين والمختطفين في شمال شرقي سوريا واصفةً إياها بالإيجابية والمهمة.

المنظمة أكدت في بيانٍ لها إن إنشاء فريق عمل جديد للمساعدة في إيجاد آلاف المحتجزين والمفقودين في شمال شرق سوريا خطوة مهمة نحو المساءلة عما حدث لهم.

كما شجعت المنظمة الدولية الإدارة في شمال شرق سوريا والتحالف الدولي لتقديم الدعم الكامل إلى الفريق، وتسهيل حصوله على المعلومات الكفيلة بإنجاح عمله ومعرفة مصير المخطوفين من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش, مايكل بيج أشاد بهذا الإعلان وأكد بأنه سيدعم الأسر التي انتظرت طويلاً معرفة مصير أبنائها المفقودين.

بيج أشار أن داعش اختطف آلاف الأشخاص، منهم نشطاء حقوقيون، وأطباء، ووجهاء محليون لترسيخ حكمه القائم على الترهيب في سوريا، داعياً مجلس سوريا الديمقراطية متابعة هذه القضية التي وصفها بالخطوة الإيجابية الأولى.

وفي 4 نيسان/ أبريل الجاري أعلن مجلس سوريا الديمقراطية تشكيل فريق عمل مكون من عائلات المعتقلين والمختطفين ومختصين قانونيين وناشطي مجتمع مدني لمتابعة ملف المختطفين والمفقودين في عموم سوريا.

قد يعجبك ايضا