النظام التركي يرسل دفعة جديدة من المرتزقة السوريين إلى ليبيا بينهم دواعش

 

رغم الحظر الدولي على توريد الأسلحة إلى ليبيا، إلا أن النظام التركي لا يزال يضرب قرارات المجتمع الدولي عرض الحائط، باستمراره في إرسال المرتزقة السوريين والسلاح إلى العاصمة طرابلس، مستغلاً انشغال العالم بأزمة كورونا.

مصادر محلية من مدينة عفرين المحتلة قالت إن دفعةً جديدة من المرتزقة السوريين مؤلفة من مئتي عنصر جلبهم الاحتلال التركي إلى المدينة، بعد أن خضعوا لتدريبات عسكرية في تركيا، وجمعهم في نقاط عسكرية للفصائل الإرهابية التابعة له في كلٍّ من ناحيتي شيّه وجنديرس.

المصادر أضافت أن المرتزقة تم نقلهم إلى بلدة حَوَركلِّس الحدودية مع تركيا ليتم نقلهم بعد ذلك بخمس حافلات تركية إلى مطار غازي عنتاب، ومن ثم إلى مطار طرابلس الدولي في ليبيا.

وتتألف المجموعة الجديدة من المرتزقة من فصيل، لواء المعتصم، وفرقة السلطان مراد، وأحرار الشرقية، والحمزات، ولواء سليمان شاه الإرهابي الذي يُعتبر الأكثر ولاءً للاحتلال التركي، بحسب المصادر التي أكدت أيضاً وجود عناصر من تنظيم داعش الأرهابي ضمن الدفعة الجديدة.

وبذلك يصل عدد المرتزقة السوريين الذين زجَّ بهم النظام التركي في المعارك ضد الجيش الوطني الليبي، إلى سبعة آلاف وستمئة مرتزق، قُتِلَ منهم أكثر من مئة وسبعين مرتزقاً حتى الآن وأُسِرَ عدد منهم.

قد يعجبك ايضا