إصابة متظاهرين اثنين برصاص مجهولين في بغداد

في أول تظاهرةٍ للعراقيين بعد تخفيف حظر التجول الكلي، الذي فرضته السلطات للحد من تفشي فايروس كورونا، أصيب عدد من المتظاهرين العراقيين برصاص مجهولين وسط العاصمة بغداد.

وتجمع عشرات المحتجين في ساحة الخلاني القريبة من ساحة التحرير، معقل احتجاجات بغداد، بعد عودة الحركة إلى شوارع العاصمة، ومعظم محافظات البلاد.

مصادر محلية أوضحت أن مسلحين أطلقوا النار على المتظاهرين في ساحة الخلاني، ما أدى إلى وقوع إصابتين، فيما رد المتظاهرون بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة، دون تدخل قوات الأمن المتواجدة قرب الساحة خشية الاحتكاك مع المحتجين.

وبحسب الإجراءات الجديدة، فإن الحظر سيكون جزئياً حيث يسمح للسكان بالتجول نهاراً من السادسة صباحاً وحتى السابعة مساءً اعتباراً من الثلاثاء وحتى الثاني والعشرين من أيار/ مايو المقبل، على ألا يتجمع أكثر من ثلاثة أشخاص في مكان واحد.

وتوقفت الاحتجاجات في السابع من آذار/ مارس الماضي بعد أشهر من اندلاعها ضد السلطة السياسية، بعد فرض حظر التجول للوقاية من تفشي فايروس كورونا، مع بقاء بعض المعتصمين في خيامهم بالساحات العامة في بغداد ومدن أخرى.

قد يعجبك ايضا