مصاب بمتلازمة داون يهزم كل التوقعات وينتصر على كورونا

تعافى الشاب البريطاني “بن مكافرتي” ذو 34 عاماً والمصاب بمتلازمة داون من فايروس كورونا هازماً كلّ توقعات الأطباء.

ومنح الأطباء في مستشفى بمقاطعة يوركشاير شمال شرقي إنكلترا الشاب مكافرتي يوماً واحداً كي يلتقي أمه في لقاء كان يفترض أن يكون الأخير، قبل أن يغادر عالمنا.

وحدثت تطورات صحيّة غير متوقّعة على صحّة مكافرتي الذي وصفها الأطباء بالميؤوس منها، ليتمكّن الخروج من المستشفى بعد رحلة علاج دامت أسبوعين.

وأكدّ الأطباء على أنّ حالة واحدة فقط تنجو من 10 أشخاص ممّن يعانون وضعاً صحيّاً معيناً كملازمة داون.

يذكر أن كافرتي أصيب أيضاً بالتهاب السحايا عندما كان عمره 13 عاماً، ممّا خلّف حينها شللاً جزئياٍ في جسده، الأمر الذي فاقم من ألمه إبّان إصابته بفايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا