غانتس ونتنياهو يوقعان اتفاق على تناوب رئاسة حكومة وحدة في إسرائيل

بعد انقضاء سنةٍ ونصف على حكومةٍ انتقاليةٍ في إسرائيل، وفشل التوصل إلى تشكيل حكومةٍ رغم ثلاث جولاتٍ انتخابية، وقع رئيس تحالف أزرق أبيض بيني غانتس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الاثنين، على اتفاق تشكيل حكومة وحدةٍ وطنيةٍ خلال اجتماعهما في مقر رئاسة الوزراء في مدينة القدس.

فبعد أسابيع من المباحثات بين الجانبين وانتهاء المدة الدستورية لتسمية رئيس حكومة، تمكن غانتس ونتنياهو من الاتفاق على التناوب برئاسة الحكومة، بحيث تكون الفترة الأولى برئاسة نتنياهو لمدة عام ونصف، ومن ثم يحل غانتس لنفس الفترة الزمنية.

كما نص الاتفاق على أن حزب غانتس سوف يحصل على نصف الحقائب الوزارية مناصفةً مع حزب الليكود، وستتألف الحكومة من ستة وثلاثين وزيراً من كلا الحزبين.

وأبرز الوزارات التي يحصل عليها تحالف أزرق أبيض، وزارات الخارجية والأمن والقضاء والاتصالات، والأمن الداخلي، مما يترك لنتنياهو عدداً صغيراً نسبيا من الوزارات المهمة، بما في ذلك المالية، والصحة والتعليم، الأمر الذي يدفع نتنياهو إلى مواجهة أعضاء حزبه، الذين سيفقد الكثير منهم مناصبهم كوزراء نتيجة للاتفاق.

وكانت أهم الملفات الشائكة في المفاوضات بين نتنياهو وغانتس، هي مسألة تعيين القضاة، فيما اعتبرت وسائل الإعلام الاسرائيلية أن الإنجازات الرئيسية لحزب الليكود في الاتفاقية، هي تطبيق السيادة الإسرائيلية في الضفة الغربية في الأول من تموز/يوليو، إضافةً إلى قانون القومية الذي لن يحدث عليه أي تغيير.

قد يعجبك ايضا