زوجان روسيان يقيمان حفل زواجهما عبر دائرة تلفزيونية مغلقة

لم تقف القيود المفروضة على التجمعات في روسيا بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا حائلا دون إتمام إجراءات زواج جيردا بارانوفسكايا وبافيل تيون في مكتب لتوثيق الزواج بموسكو.. فقد قرر العروسان الاحتفال بزواجهما على طريقتهما الخاصة من خلال بث مباشر للعرس على إنستجرام.

وبعد الحفل الذي أقيم على الإنترنت في الأول من أبريل نيسان عقدت جيردا وتيون حفل استقبال بمناسبة زواجهما استمر ساعات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقال العروسان الروسيان إن زواجهما بالطريقة التي تم بها في غياب المدعوين وعدم استئجار قاعة لإقامة حفل الزفاف كلفهما إجمالا 650 روبلا لا أكثر أو نحو تسعة دولارات بالكاد، نصفها لمكتب التوثيق والنصف الآخر لسيارات الأجرة.

“في المقام الأول أردنا أن نحتفل بأنفسنا وما حدث أننا احتفلنا بكل أصدقائنا والناس الذين حولنا. هذه نتيجة عظيمة”.

وفي المكاتب المدنية لتوثيق الزواج في موسكو غير مسموح سوى بحضور العريس والعروس في الوقت الذي تستمر فيه جهود وقف انتشار فيروس كورونا في البلاد .

وكأماكن كثيرة في العالم، طبقت موسكو إجراءات إغلاق شملت منع تجمعات الأشخاص مما تسبب في إلغاء حفلات الزفاف وغيرها من الاحتفالات ، لكن جيردا وتيون فضلا ألا يؤجلا عقد الرباط المقدس حتى على الرغم من أن الضيوف لن يحضروا.

ولم يكن هناك عناق أو قبلات للأصدقاء والأقارب لكن عشرات من الضيوف أمطروا الزوجين السعيدين برسائل تهنئة وصور قلوب، وشهد الحفل رفع الأنخاب المعتادة بل والرمي التقليدي المتبادل بباقات بالورود. وكان بعض الضيوف يرتدون ملابس السهرة ويضعون مساحيق التجميل وشارك آخرون من أسرة نومهم بثياب النوم وشربوا الأنخاب.

قد يعجبك ايضا