طاه بلجيكي شهير يقدم أطباقه للمشردين بعد إغلاق مطعمه بسبب كورونا

 

يعمل طاه بلجيكي على إطعام المشردين مرة في الأسبوع للتخفيف عنهم في ظل أزمة تفشي وباء كورونا.

في أحد أقدم وأكثر المطاعم الفاخرة في بلجيكا، والذي أغلق بسبب فيروس كورونا، يقوم طاه بإطعام المشردين مرة في الأسبوع، في إطار مبادرة من طهاة في جميع أنحاء أوروبا.

الطاهي ليونيل ريجوليه الذي يعمل في مطعم كوم شي سوا، الذي تصل تكلفة الطبق فيه إلى 265 يورو، بدأ الطهي وتقديم الأطباق لمئة مشرد كل يوم خميس منذ دخلت بلجيكا في حالة الإغلاق العام يوم 18 مارس آذار.

ورغم إغلاق مطبخ مطعم كوم شي سوا، فإن ريجوليه الحاصل على نجمتي ميشلين يصنع طبق المعكرونة بصلصة اللحم المفروم بنفس الروح التي يطهو بها باستخدام مكونات فاخرة.

وكذلك زوجة الطاهي لورنس وينان، التي تدير المطعم وكان جدها الأكبر قد أسسه في عام 1926، أبدت دعما مماثلا. وقالت إنها شعرت أن بوسعها أيضا أن تقوم بشيء لأن الجميع يفكر في العاملين بالمستشفيات والمرضى لكن هناك أيضا من ينامون في الشوارع.

وتواصلت منظمة تدير مطابخ إعداد الحساء مع ريجوليه الذي عبر عن سعادته للمساعدة بعدما أدرك أن الإغلاق العام حرم المشردين من فرصة تناول الطعام مرة يوميا في متاجر الشطائر ومحلات البقالة.

قد يعجبك ايضا