الصحة الإيطالية: انتصرنا على انتشار كورونا جنوبي البلاد

رغم وفاة نحو ثلاثة وعشرين ألف شخص في إيطاليا جرّاء الإصابة بفايروس كورونا، إذ كانت إحدى الدول الأكثر تضرراً بسبب الفايروس، إلا أن مسؤولي الصّحة في المناطق الفقيرة جنوبي البلاد، أعلنوا انتصارهم على كورونا، على الرّغم من أنّ تلك المناطق كانت أقل استعداداً وتجهيزاً لمكافحته مقارنة بمناطق الشمال الغنية.

المجلس الصحي العام وعلى لسان رئيسه فرانكو لوكاتيللي، قال إنه منع انتشار العدوى في المناطق الجنوبية مضيفاً هذه حقيقة واقعة ومدعمة بالأرقام.

بيانات من خدمة الحماية المدنية الإيطالية، أظهرت أيضاً أنّ الارتفاع في عدد المصابين بات لا يتعدّى بضع مئات للمرة الأولى منذ بدء تفشي الفايروس، بعد أن كانت الإصابات ترتفع بمعدل ألف حالة على الأقل يومياً منذ شهر.

هذا واعتبرت خدمة الحماية المدنية أنّه لا حاجة لتمديد بعض قيود الإغلاق الصارمة عند انتهائها والتي كانت قد فرضت قبل وقت مبكر من بلوغ الفايروس ذروته.

وكان مسؤولون إيطاليون يعتبرون أنّ تفشي كورونا وحصره في بؤرة تفشّيه حول العاصمة الماليّة ميلانو شمالي البلاد، سيمثّل فرصة كبيرة لنهاية الفايروس، لكون ميلانو تضمّ أفضل الكوادر الطبية في إيطاليا، بحسب رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، الذي قال إنَّ قدرة البلاد في مواجهة كورونا تعتمد على قدرتها بحصره في بؤرة تفشّيه.

قد يعجبك ايضا