العراق.. تصدع ائتلاف العبادي بسبب الخلافات حول تقاسم الوزارات في حكومة الكاظمي

زلزالٌ سياسيٌّ جديدٌ يضربُ صفوفَ ائتلافِ النصرِ بزعامةِ رئيسِ الحكومةِ السابقِ حيدر العبادي، إذ كشف قياديٌّ في ائتلافِ النصر، عن تفتتِ الائتلافِ بشكلٍ شبهِ رسميّ جراءَ خلافاتٍ حولَ تقاسمِ الوزاراتِ في حكومةِ رئيسِ الوزارءِ المكلّفِ مصطفى الكاظمي.

القياديُّ الذي رفضَ الكشفَ عن اسمه، قالَ إنّ الاتّفاقَ السياسيّ على توزيعِ الوزاراتِ في الحكومةِ الجديدة، سيكون لكلِّ خمسةِ مقاعدَ نيابيةٍ وزارةٌ وتُقسّم على الطريقةِ القديمة.

وأشار القياديُّ في الائتلاف، إلى أنّ العبادي مع من تبقّى معه لن يتمكّنوا من الحصولِ على أيِّ حقيبةٍ وزارية، بعد أنْ خرج عدنان الزرفي ونوّابه، وفالح الفياض ونوّابه، وكذلك كتلة النهج الوطني الفضيلة، من الائتلافِ بشكلٍ شبهِ رسميّ.

مصدر: الكابينة الوزارية في حكومة الكاظمي ستتألف من 22 وزارة

إلى ذلك كشف مصدرٌ مقرّبٌ من رئيس الوزراء المكلّف مصطفى الكاظمي، عن كيفيةِ توزيعِ الحقائبِ الوزاريةِ بين المكوّناتِ الثلاثة، الشيعة والسنة والكرد، مشيراً إلى أنّ الكابينة الوزارية ستتألف من اثنتين وعشرين وزارة.

المصدرُ أوضح أنّ إحدى عشرة وزارة ستذهب للمكوّن الشيعيّ وستّاً للمكون السنيّ وأربعاً للمكون الكردي ووزارةً واحدة للمسيحيين أو التركمان.

وتشير التسريبات إلى أنّ الحوارات ومراحل استكمال الكابينة الوزارية والبرنامج الحكومي جميعها لا تواجه عقباتٍ حتّى الآن، في الوقت الذي أكّدتْ فيه قوىً سياسية مختلفة إنجاز مهمة الكاظمي خلال أيامٍ قليلة.

قد يعجبك ايضا