العراق .. فقدان امرأتين لحياتهما بقصف للنظام التركي على مخيم مخمور

في خرقٍ جديدٍ لسيادةِ العراق من قبلِ النّظامِ التركيّ الذي لا يُبدي أيَّ نيةٍ في الكفِّ عن أطماعه الاحتلالية والتوسعية في المنطقة.

امرأتان هما ضحايا القصف الذي شنّه النظامُ التركيّ بالطيران المسيّر على مخيمٍ للاجئين جنوب غربي الموصل وفقاً لما أعلنته خلية الإعلام الأمني العراقية.

الخليةُ وفي بيانٍ، لها قالت إنَّ قيادةَ الدِّفاعِ الجوي رصدت خرقاً للأجواءِ العراقيةِ بطائرةٍ مسيرةٍ تركية مسلحة، مشيرةً إلى تعرضِ مخيمٍ للاجئينَ قربَ مدينةِ مخمور للقصفِ بواسطةِ صاروخ.

من جانبهِ قالَ الناطقُ باسمِ القائدِ العامِ للقواتِ المسلحة العراقية، عبد الكريم خلف، إنَّ ما قامت به تركيا يُعدُّ عملاً عدوانياً، تتحمّلُ أنقرة نتائجه، مضيفاً أنَّ استمرارَ تكرار تلك الأعمالِ تسيء للعلاقاتِ بين البلدين.

البرلمان العراقي يستنكر قصف النظام التركي مخيم مخمور

البرلمانُ العراقيّ بدوره علّق على الحادثة، بالقول إنّهم يستنكرون انتهاكاتِ النّظامِ التركي ومواصلة خرقه للأجواء العراقية واستهداف المدنيين.

نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، طالب الحكومة باتّخاذ موقفٍ جادٍّ وحازمٍ إزاءَ خرقِ الأجواءِ العراقيّةِ من قبل تركيا، وعملها الاستفزازي بقصف مخيم مخمور، واصفاً الهجوم بعدوانٍ غير مبرر.

لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان أيضاً حثّت الحكومةَ الاتّحاديةَ وحكومةَ إقليمِ كردستان القيامَ بدورهما في إيجاد حلولٍ سلميةٍ للحيلولةِ دونَ تكرارِ هذا الشكلِ من الاعتداءات.

وتشهدُ المناطقُ الجبليةُ في إقليمِ كردستان على الحدودِ التركيةِ قصفاً متواصلاً لطائراتِ النظامِ التركيّ ما يتسبب عادةً بوقوعِ خسائرَ بشريةٍ في صفوفِ المدنيينَ من سكّانِ تلكَ المناطقِ الريفيّة.

قد يعجبك ايضا