رصد “كورونا” من خلال فحص الصرف الصحي

قال باحثون أستراليون إنهم يتوقعون البدء في غضون أسابيع بفحص الصرف الصحي لرصد انتشار فايروس كورونا وذلك للمساعدة في تحديد المناطق المهددة بعد نجاح تجربة محلية.

وأجرت هيئة العلوم الوطنية الأسترالية وجامعة كوينزلاند التجربة حيث ستستخدم لتطوير نظام المراقبة، قال باحثون إنه سيساعد المسؤولين عندما يبدأون في تخفيف القيود على حركة السكان.

وفي التجربة التي أجريت في كوينزلاند نجح العلماء في رصد جزء جيني من فايروس كورونا المستجد، في مياه صرف من محطتين لمعالجة مياه الصرف.

وقالت هيئة العلوم الوطنية، إنه عن طريق الاستخدام على نطاق أوسع سيكون من الممكن تحديد العدد التقريبي للأشخاص المصابين، في منطقة جغرافية بدون فحص كل شخص على حدة. حيث يجري فحص الآلاف من الأستراليين يوميا.

وذكر “بول برتش” مدير علوم الأرض والمياه في الهيئة، إن هذا المشروع سيساعد الحكومة في تخفيف القيود المفروضة على حركة السكان في أنحاء البلاد، بتحديد المناطق التي تواجه مشاكل، مما يتيح للكثير من الأستراليين الخروج من منازلهم.

وقال لرويترز “أرى أنها أداة مراقبة مهمة في تخفيف القيود”. وأضاف أن البيانات الصينية كشفت أنه من الممكن رصد الفايروس في البراز في غضون ثلاثة أيام، وهو أسلوب أسرع في كثير من الأحيان من الرصد عبر الاختبارات التقليدية.

قد يعجبك ايضا