الكاظمي: إنني رئيس حكومة أزمة ولا أملك عصا سحرية لحل الأزمات في العراق

إنني رئيسُ حكومةِ أزمة، ولا أملك عصا سحرية لحل الأزمات التي يمرُّ بها العراق، هذا ما قاله رئيس الوزراء المكلّف مصطفى الكاظمي في مقابلةٍ صحفيةٍ نقلتها صحيفةُ الشرق الأوسط.

الكاظمي أوضح أنّ أسماءَ أعضاءِ الكابينةِ الحكوميةِ أصبحت جاهزةً وأنّه بصدد التفاوض مع الكتل السياسية بشأن ذلك من أجل تمريرها داخل قبة البرلمان بأسرع وقت حتّى يتمكّن من بدء العمل طبقاً للأولويات الضاغطة.

وبشأن المعايير التي سوف يعتمدها في اختيار الوزراء، قال الكاظمي إنّ أهم معيارٍ وضعته هو النزاهة والكفاءة، مضيفاً أنّ كلتا المفردتين أصبحتا مستهلكتين ولكنه سوف يفاوض جميع الكتل السياسية على هذا الأساس.

وحولَ طبيعةِ الموقفِ من الولاياتِ المتّحدةِ، أكّد الكاظمي أنّه سيكون لديهم حوارٌ جادٌّ مع الولايات المتحدة بشأن طبيعة وجودهم في العراق، مشيراً إلى أنه يجب التعامل بحزم مع هذه المسألة لعدم جعل العراق ساحةً لتصفية الحسابات.

الكتل الشيعية تمنح الكاظمي حرية اختيار وزراء حكومته

وفي خطوةٍ ربّما تعكسُ حجمَ الدعمِ الذي يحظى به رئيس الوزراء المكلّف مصطفى الكاظمي من قبل الأطراف السياسية العراقية، أفاد مصدرٌ في تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، بمنح زعماء الكتل النيابية الشيعية الرئيسية الضوءَ الأخضر للكاظمي في حرية اختيار وزراء حكومته مع مراعاة مبدأ تحقيق التوازن بين المكوِّنات.

وتشير التوقّعات الى أنّ رئيس الوزراء المكلف سيقدم قائمته الوزارية وبرنامجه الحكومي إلى مجلس النوّاب في غضون أقل من خمسة عشر يوماً لمنحها الثقة.

قد يعجبك ايضا