البرلمان: النظام الإيراني يتكتم على أعداد الوفيات والإصابات بكورونا

“إيران على مسافة بعيدة من التحكم بالوباء”، هكذا وصف تقرير مركز الأبحاث التابع للبرلمان الإيراني قدرة النظام الإيراني على التعامل مع الفايروس.

المركز قدّم صورةٌ مختلفة عن التي يقدّمها النظام الإيراني حول تفشّي المرض، إذ قال إنّ وزارة الصّحة تتكتّم عن نحو 80 بالمائة من عدد الإصابات، ولا تأخذ بالحسبان أعداد الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض، والذين لا يراجعون المشافي.

مركز الأبحاث كشف إنّ عدد الوفيات بسبب كورونا يبلغ 8609، بينما يتراوح عدد المصابين بالفيروس ما بين 600 ألف إلى 750 ألف.

تقرير البرلمان توقّع بأنْ يبقى فايروس كورونا في البلاد لمدة 400 يوماً، وإنّ نسبته ستصل الذروة بحلول تشرين الثاني \نوفمبر المقبل.

البرلمان أضاف إنّه من المتوقع أيضاً إصابة 811 ألف شخص ووفاة ما يقارب 6000 شخص في حال كانت نسبة العزل والتباعد الاجتماعي 40 بالمئة، بينما يصاب مليونين و400 ألف، ويتوفى 30 ألفاً و700 شخص إذا كانت نسبة العزل عشرة بالمئة.

وأشار التقرير إلى أن ّإيران لم تطبّق تجربتي الحجر الصحي والفحص الشامل للمواطنين بالشّكل الصحيح والكامل، موصفاً إجراءاته بالضعيفة، وحذّر من موجةٍ جديدة للإصابات بفايروس كورونا، لا يمكن تحديد موعدها وحجمها.

قد يعجبك ايضا