وسط كورونا.. مغربي يطعم قطط الشوارع الجائعة ويقول لسنا وحدنا في الأرض

بعد أن ينتهي موزع الصحف المغربي عبد العزيز الإدريسي من عمله كل يوم يذهب إلى سوق حي القامرة في الرباط ليشتري أطراف الدجاج وبقايا اللحم ويضعها في أكياس على دراجته النارية ويدور بها في أنحاء العاصمة يبحث عن القطط الضالة في الشوارع لإطعامها.

الإدريسي ذو 39 عاما بدأ هذا العمل التطوعي منذ فرض المغرب إجراءات إغلاق عام في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد.

فقد كانت تلك القطط تأكل بقايا الطعام التي تقدمها لها المطاعم، لكن بعد إغلاق المطاعم بموجب قيود كورونا لم تعد تجد ما تأكله، ومن هنا قرر أن يتقاسم المال القليل الذي يكسبه من عمله مع تلك القطط وهو يشعر برضا وسعادة بالغة.

ويتولى الإدريسي إطعام نحو 50 قطا من قطط الشوارع التي تخلى أصحاب بعضها عنها بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويفرض المغرب حالة الطوارئ منذ 20 مارس آذار حتى 20 أبريل نيسان، ويفرض أيضا قيودا على الخروج من المنازل، إلا في حالة الضرورة القصوى، في محاولة لمنع تفشي الفيروس.

قد يعجبك ايضا