الخارجية الليبية: أردوغان عراب للإرهاب وينتهك كل الأعراف والقوانين

أردوغان “عرابٌ للإرهاب” هكذا وصفت وزارة الخارجية الليبية رئيس النّظامِ التركيّ في رسالتها الموجهة للشعب التركي.

وزارة الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة قالت إنّ أردوغان انتهك كلَّ الأعراف والقوانين من خلال دعم الجماعات الإرهابية التي ينتمي إليها، لاحتلال العاصمة طرابلس، واتهمته بارتكابِ جرائمَ بحقِّ ليبيا وشعبها من خلال دعم حكومة “الوفاق” من المرتزقة السوريين والأجانب التابعين له، إلى جانب إرسال الأسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة التي تقصف المدنيين.

الوزارة أشارت أنّه ومنذ تولّي حزب العدالة والتنمية الحاكم السلطة في تركيا، بدأ الانحراف في العلاقات بين الشعب الليبيّ والتركيّ، وقالت إنّ “أردوغان يزجُّ بأبناء الشعب التركي إلى جانب الإرهابيين والمطلوبين الدوليين في مساندة وتدريب العصابات الإجرامية لقتل الليبيين، ليعودوا إلى تركيا في توابيت بسبب أطماعه وأوهامه”.

الخارجية لفتت في رسالتها أنّ الأمل لا يزال باقٍ في شعب تركيا بكلِّ مكوّناته لإنقاذ البلاد من قبضة أردوغان وحزبه الحاكم، الذي أساء لهم من خلال سياساته وأطماعه حتى أصبح يمثل خطراً على تركيا نفسها.

ويدعم النظام التركي قوّات “الوفاق” في مواجهة الجيش الوطني الليبي، حيث يمد تلك القوات بالأسلحة والمرتزقة السوريين التابعين له وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في آخر تقريرٍ له أنّ النظام التركي استغلّ انشغال العالم بمكافحة فايروس كورونا، وأرسل دفعةً جديدةً من المرتزقة مؤلّفة من ثلاثمئة عنصر.

قد يعجبك ايضا