أمريكي يقتل زوجته ويزعم أنها كانت مصابة بفايروس كورونا

كشفت السلطات في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية عن جريمة قتل مروعة حاول الجاني إخفاء جريمته مستغلاً بذلك حالة الاضطراب التي تسود البلاد بسبب تفشي فايروس كورونا.

وأقدم الجاني “ديفيد أنتوني” البالغ من العمر 43 عاماً على قتل زوجته “غريتشين أنتوني” ذي 51 عاماً، محاولاً الإفلات من جريمته عن طريق إرسال رسائل نصية من هاتف زوجته تزعم أنها مصابة بفايروس كورونا.

وأكد مقربون من الضحية “غريتشين” بأنهم تلقوا رسائل من هاتفها في 25 مارس الماضي لتخبرهم أنها مصابة بكورونا ومحتجزة في أحد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية لتلقي العلاج، ورسائل أخرى تخبرهم أنها وضعت على جهاز التنفس الاصطناعي في مستشفى “بالم ويست ” ليتضح فيما بعد بأنه لا توجد في سجلات أي مستشفى مريضة باسم “غريتشن أنتوني” حاملة لفايروس كورونا.

وكان الزوجان قد شرعا في إجراءات الطلاق، وظهرت الزوجة الضحية لآخر مرة في مكان عملها في 20 آذار/مارس الماضي.

ووجهت للجاني تهم القتل من الدرجة الثانية والاختطاف فيما يتعلق باختفاء زوجته الشهر الماضي بعد اعترافه بقتلها في الـ 21 من آذار/ مارس.

قد يعجبك ايضا