رئيس الإكوادور يقرر تخفيض راتبه ورواتب المسؤولين بسبب كورونا

قرر رئيس الإكوادور “لينين مورينو” تخفيض راتبه الشخصي ورواتب مسؤولين في الحكومة بنسبة 50 في المئة، ضمن إجراءاتٍ اتّخذها لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بسبب فايروس كورونا.

وأشار “مورينو” في تغريدة له على حسابه الشخصي في تويتر أن القرار سيشمل كلاً من الرئيس ونائب الرئيس والوزراء ونواب الوزراء.

وانتقد نواب في البرلمان بشدة خطط الرئيس، كون تخفيضات الرواتب ستؤثر عليهم أيضاً، كما انتقد النواب خطط مورينو لزيادة الضرائب لتعزيز خزانة الدولة وسط انتشار الفايروس.

وأظهرت بيانات رسمية، وجود أكثر من 7 آلاف حالة إصابة بكورونا و333 حالة وفاة في البلاد، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأرهق انتشار فايروس كورونا السلطات الصحية وسبب اضطراباً في الاقتصاد العالمي، الأمر الذي جعل الحكومات تقوم باتخاذ خطوات احترازية قوية.

قد يعجبك ايضا