الليرة التركية تسجل تراجعاً آخر بعد إعلان وزير داخلية النظام استقالته

سجّلت الليرة التركية تراجعاً مفاجئاً وصل إلى حوالي 6.8 مقابل الدولار، وذلك بعد إعلان وزير داخلية النظام التركي سليمان صويلو استقالته.

وعقب تفشي فايروس كورونا في تركيا الشهر الماضي وصلت الليرة إلى مستويات لم تشهدها منذ أزمة تراجع العملة بشكل متكرر عام ألفين وثمانية عشر.

وكان صويلو أعلن استقالته من منصبه على حسابه في تويتر بعد فرض حظر التجوال لمدَّة يومين في المدن التركية الكبرى لمواجهة تفشي فايروس كورونا.

وأدى القرار المفاجئ قبل تطبيقه بساعتين إلى فوضى عارمة في المدن التركية الكبرى، ما تسبب بحالة من الازدحام أمام المتاجر والأفران وتعرضت الحكومة لانتقادات شديدة من جانب المعارضة لتعريضها حياة الآلاف للخطر.

قد يعجبك ايضا