ثلاث حالات مشتبه بإصابتها بفايروس كورونا في تل أبيض المحتلة

أفادت مصادرُ محلية من داخلِ مدينةِ تل أبيض المحتلة الأربعاء، بوجودِ عددٍ من الحالاتِ التي يُشتبه أنّها إصابات بفايروس كورونا في المدينة.
وأوضحتِ المصادرُ أن هناكَ ثلاث حالاتٍ وهي لمدنيينِ اثنين، وعنصرٍ من الفصائلِ الإرهابيةِ التي تسيطرُ على المدينة، حيثُ تمَّ وضع الحالات في حجرٍ صحيٍّ أعدتهُ الفصائلُ بمدرسةِ زينب وسطَ المدينة.

كما أكدت المصادرُ عن رصدها لأربعِ حالاتٍ أخرى يومَ الخميسِ الماضي، بينها حالتانِ من عناصر الفصائلِ الإرهابية، ومدنيينِ اثنين من بلدةِ سلوك بريف المدينةِ وتم حجرهم في مستوصف البلدة، ليرتفعَ بذلك عددُ الإصاباتِ إلى سبعِ حالات.

يأتي ذلك بينما يعمدُ الاحتلالُ التركي إلى إدخالِ المزيدِ من عناصر الفصائلِ الإرهابية المصابينَ بالفايروس إلى المدنِ التي احتلها بالشمال السوري كرأس العين وتل أبيض، وتحويلِ مستوصفاتها إلى مراكز حجرٍ صحيٍّ للمصابينَ في تركيا.