رئيس البنك الدولي “متفائل” بشأن تخفيف أعباء الديون عن دول فقيرة

مبادرة مشتركة بين البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لتخفيف أعباء الديون على الدول الأكثر فقرا في العالم، صدرت في الخامس والعشرين من شهر آذار مارس الفائت، وحصلت على تأييد كبير، بما في ذلك من معهد التمويل الدولي .

رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، قال إن الاقتراح سيناقشه هذا الأسبوع المسؤولون الماليون من مجموعة السبع ومجموعة العشرين، مرجّحاً حصوله على موافقة واسعة من قبل لجنة التنمية المشتركة بين البنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي تضم خمسة وعشرين عضوا.

مالباس أشار أن الاقتراح نوقش مرتين الأسبوع الماضي خلال اجتماعات على المستوى العملي لمجموعة العشرين، وسيطرح على جدول الأعمال خلال اجتماعات افتراضية تعقد على المستوى الوزاري هذا الأسبوع، معرباً عن ثقته بإحراز تقدم في مسألة تخفيف الديون، التي قال إن فقراء العالم يتطلعون لإظهار المجتمع الدولي رغبة حاسمة بشأنها.

ويدعو الاقتراح الصين والدائنين الكبار الآخرين إلى تعليق دفع الديون من قبل دول مؤسسة التنمية الدولية، ابتداء من أول أيار مايو، وتخصيص موارد لها للتصدي لفايروس كورونا، حيث تضم دول المؤسسة ربع سكان العالم وثلثي سكان العالم الذين يعيشون في فقر مدقع.

وكانت منظمة أوكسفام الدولية، دعت في وقت سابق لإعفاء الدول الأكثر فقراً من سداد ديونها في مواعيد استحقاقها هذا العام، وأوصت بزيادة حقوق السحب الخاصة من صندوق النقد الدولي بمقدار ألف مليار دولار على الأقلّ، من أجل تمكين الصندوق من مساعدة تلك الدول .

قد يعجبك ايضا