حزب الله العراقي: ترشيح الكاظمي لرئاسة الحكومة إعلان حرب

 

مصطفى الكاظمي شخصية مشبوهة وترشيحه لرئاسة الحكومة العراقية بمثابة إعلان حرب، هكذا وصفت كتائب حزب الله العراقي الموالية لإيران، المكلّف الجديد بتشكيل الحكومة.

كتائب حزب الله هاجمت القوى المؤيدة لتكليف الكاظمي في بيان، واتهمتها بخيانة تاريخ العراق والتفريط بحقوق شعبه، والرضوخ لخيارات من وصفتهم بالأعداء، مطالبة جميع الأطراف برفض تكليف الكاظمي.

وتتهم كتائب حزب الله العراقي الموالية لإيران، مصطفى الكاظمي بالتورط في مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، خلال الضربة الأمريكية قرب مطار بغداد في كانون الثاني يناير الماضي.

نائب عن سائرون يصف تكليف الكاظمي بالغامض

في السياق وصف النائب عن كتلة سائرون رياض المسعودي، تكليف رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة بالغامض، وقال إن الرئيس العراقي برهم صالح، أصبح بكتاب تكليف الكاظمي الشخصية الأقوى بالعملية السياسية.

وأضاف المسعودي في حديث لوكالة شفق نيوز العراقية، أن صالح لم يوضح الكتلة الأكبر بالكتاب الديواني الخاص بتكليف الكاظمي، ولم يذكر أيضا المادة التي اعتمد عليها في هذا التكليف.

كما اعتبر المسعودي، أن الأيام المقبلة ستكشف حقيقية السياسيين وترحيبهم بالكاظمي، مطالباً إياهم بالاعتماد على الدستور وعدم التدخل في اختيار الكابينة الوزارية، فيما إذا كانوا صادقين على حدّ قوله.

قد يعجبك ايضا