النظام التركي يفرض حظراً مفاجئاً على 31 ولاية لمدة يومين

 

بعد انتشار فايروس كورونا بعموم تركيا وازدياد حالات الإصابة والوفيات به، قرر النظام التركي اتّخاذ إجراءات مفاجئة ما تسببت بحالة من الفوضى داخل المدن التركية الكبرى.

وزارة داخلية النظام التركي فرضت حظر تجوال على إحدى وثلاثين ولاية، حلّت كلٌّ من العاصمة أنقرة وكبرى المدن كإسطنبول وإزمير وقونيا وغازي عنتاب في مقدمتها.

قرار الحظر المفاجئ والذي سيستمر ليومين، تسبب بحالة فوضى وازدحام شديد على المخابز والمحالّ التجارية، إذ توافد السكان عليها للتزوّد بالمؤن والحاجات الأساسية.

إمام أوغلو ينتقد قرار حظر التجوال “المفاجئ” الذي أصدره النظام

من جانبه، انتقد رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو قرار وزارة داخلية النظام المفاجئ بفرض حظر التجوال على إحدى وثلاثين ولاية مدة يومين فقط.

وقال أوغلو في تغريدة على حسابه بتويتر، إنّه لا علم لهم بالقرار، مستفسراً عن الخدمات التي سيقدّمونها في إسطنبول خلال يومي الحظر للسكّان، ومحذّراً من أن أيّ قرارٍ لا يصدر بناءً على تفكير وتعاون مشترك، سيخلق الذعر والارتباك.

يذكر أنّ آخر إحصائية رسمية لعدد الوفيات بالفايروس في عموم تركيا، بلغت أكثر من تسعمئة حالة، وأكثر من اثنين وأربعين ألف إصابة بحسب وزارة الصحة في النظام التركي.

قد يعجبك ايضا