النظام التركي يرسل المزيد من المرتزقة السوريين التابعين له إلى ليبيا

 

 

رغم القرارات الدولية التي شددت على ضرورة وقف إرسال المرتزقة والأسلحة إلى ليبيا، يستمر النظام التركي بإرسال دفعات جديدة من المرتزقة السوريين التابعين له، في تحدٍّ صريح ومُعلن لتلك القرارات.

مصادر محلية من مدينة عفرين المحتلة بشمالي سوريا، أكدت أن دفعة جديدة من فصيل السلطان مراد الإرهابي التابع للاحتلال التركي، مؤلفةً من مئة وخمسين عنصراً، تم تجهيزهم في التاسع من شهر أبريل نيسان الجاري لإرسالهم إلى ليبيا.

بالإضافة إلى عفرين أقدم الاحتلال التركي على جمع عناصر إرهابية من مدن سورية محتلة أخرى كجرابلس والباب ومنطقة حور كلس الواقعة على الحدود التركية السورية.

ووفقاً للمصادر ذاتها فإن النظام التركي أرسل نحو مئة وخمسين مرتزقاً آخرين من عناصر فصيلي لواء صقور الشمال وفيلق الشام الإرهابيين، عبر حافلات نقلتهم ليلاً إلى مطار إسطنبول ومن ثمَّ إلى العاصمة طرابلس.

يذكر أن عدد المرتزقة السوريين التابعين للنظام التركي الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس ارتفع إلى نحو ستة آلاف مرتزق، بينما وصل عدد الذين يتلقون تدريبات في المعسكرات التركية إلى نحو ألف وتسعمئة وخمسين مرتزقاً.

ويبدو أن النظام التركي يسعى من خلال إرساله المزيد من المرتزقة، إلى تعويض خسائره جرّاء عدد القتلى الكبير بصفوف جنوده في المعارك الدائرة قرب العاصمة طرابلس بين قوات “الوفاق” والجيش الوطني الليبي، وفق ما يراه مراقبون.

قد يعجبك ايضا