الاحتلال التركي يرسل المزيد من التعزيزات إلى أرياف إدلب

 

خروقات انتهاكات وتعزيزات عسكرية، تشهدها محافظة إدلب شمال غربي سوريا، في ظل سريان اتفاق وقف إطلاق النار المعلن في المنطقة العازلة منذ الخامس من الشهر المنصرم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كشف مجدداً، استقدام الاحتلال التركي نحو ثلاثين آلية من مدرعات ودبابات وناقلات جند نحو الأراضي السورية، وذلك عبر منطقة خربة الجوز الحدودية، الواقعة بريف إدلب الشمالي الغربي.

وبحسب المرصد فإن عدد الآليات العسكرية التي أرسلها الاحتلال التركي إلى الأراضي السورية، منذ شباط فبراير الماضي، بلغ نحو خمسة آلاف وثمانمئة وسبعين، بينها شاحنات تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات، وكبائن حراسلة متنقلة ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد جنود الاحتلال التركي الذين أرسلوا إلى المنطقة العازلة، أكثر من عشرة آلاف وثلاثمئة جندي.
الاحتلال التركي يستولي على أراض زراعية في إدلب بالقوة

مصادر محلية من محافظة إدلب، كشفت أيضاً أن الاحتلال التركي يعمل على تعزيز البنى التحتية لنقاطه العسكرية وتحويلها إلى قواعد عسكرية مجهّزة للاستخدام على المدى الطويل، كما أن الاحتلال قام بدفع مبالغ مالية كثمن لبعض الأراضي الزراعية التي تتواجد فيها تلك النقاط وفي محيطها، فيما صودرت أراض رفض أصحابها بيعها أو تأجيرها.

وفي عدة مواقع قرب الطريق الدولي حلب اللاذقية، استقدم الاحتلال التركي كتلاً إسمنتية ضخمة لتعزيز نقاطه هناك، وأنشأ غرفاً إسمنتية للسكن والمراقبة محاطة بحقول من الألغام وأسلاك شائكة.

مراقبون يرون أن الزج بكل هذه العدة والعتاد من قبل الاحتلال التركي، ينمّ عن رغبة للأخير بالبقاء طويلاً في الأراضي السورية، وينذر المزيد من التصعيد في المنطقة العازلة شمال غربي سوريا مستقبلاً.

قد يعجبك ايضا