الاتحاد الأوروبي يدعو لمحاسبة الحكومة السورية

طالبَ الاتحادُ الأوروبي، بمحاسبةِ المسؤولينَ عن استخدامِ الأسلحةِ الكيميائيةِ في سوريا، استناداً لاتهامٍ وجهتهُ منظمةُ حظرِ الأسلحةِ الكيميائية إلى الحكومة السوريةِ في هجومٍ وقعَ عامَ ألفينِ وسبعةَ عشرَ وسطَ البلاد.
وقالَ وزيرُ خارجيةِ الاتحاد جوزيب بوريل في بيانٍ، إنَّ استخدامَ الأسلحة الكيميائية، من أي طرفٍ يشكلُ انتهاكاً للقانونِ الدولي، معتبراً ذلك جريمةَ حربٍ وجريمة ضد الإنسانية.

وأكدَ بوريل أنّه لا يمكن التسامح مع مثلِ هذه الجرائمِ التي وصفها بالمروعة، مطالباً المجتمعَ الدولي بدراسة تقريرِ المنظمةِ وفقَ الأصول واتخاذِ التدابير اللازمة.

هذا وحمّلت منظمةُ حظرِ الأسلحةِ الكيميائيةِ في بيانٍ، للمرةِ الأولى، القواتِ الحكومية السورية مسؤوليةَ اعتداءاتٍ بالأسلحةِ الكيميائيةِ استهدفت بلدةَ اللطامنة بمحافظةِ حماة في العام ألفينِ وسبعةَ عشر.

قد يعجبك ايضا