مركز بروكسل الدولي للبحوث يُحمل تركيا المسؤولية عن حياة المعتقلين السياسيين

حمّلَ مركزُ بروكسل الدوليّ للبحوثِ النظامَ التركيّ، المسؤوليةَ الكاملةَ عن حياةِ المعتقلين السياسيين في تركيا، بعد وفاةِ الفنانة المعارضة هيلين بوليك.

وأشارَ المركزُ في بيانٍ، إلى أنَّ الإضرابَ عن الطعام لتغيير الأوضاع المغلوطة، ليس بجديدٍ على الفنانين والناشطين الأتراك، فيما لايزال العديد من أعضاء فرقة بوليك مضربين عن الطعام إلى الآن.

وطالبَ المركزُ المنظمات الدوليّة ومنظمات حقوق الإنسان، بالضَّغط على النظام التركي، لمواجهة انتهاكاته بحقِّ المعتقلين السياسيين والسّعي للحفاظ على حياتهم، واتّخاذ إجراءات فوريّة لتحسين أوضاعهم.

وكانت هيلين بوليك قد توفيت بعد مئتين وثمانية وثمانين يوماً من الإضراب عن الطعام، احتجاجاً على سياسات النظام التركي القمعيّة، ومقاضاته أعضاءً آخرين من فرقة “يورم” الموسيقية.

قد يعجبك ايضا