الزرفي: بحثت مع الإدارة الأمريكية جدولة الانسحاب من العراق

لا يزال ملفُّ تواجدِ القوّات الأمريكية في العراق، مثاراً للجدل بين معظم الأطراف السياسية العراقية بين مؤيّدٍ لبقائِها في الوقت الحالي ومُطالبٍ بخروجها فوراً، ليدخل هذه المرّة رئيسُ الوزراء المكلّف بتشكيل الحكومة عدنان الزرفي على خطِّ الأزمة.

الزرفي قال إنّه تحدّث مع الإدارة الأمريكية بشأن إعادة جدولة انسحاب القوات الأمريكية من العراق، وإنّه جادٌ جداً بالتعاطي مع هذا الملف، مشيراً إلى مغادرة الأمريكيين أكثر من ثماني قواعد عسكرية.

كما لفت الزرفي إلى أن ذلك لم يكن انسحاباً اضطرارياً للقوات الأمريكية، بل بتنسيقٍ مع العراق ومعه شخصياً.

رئيس الحكومة المكلّف أضاف أنّ الأزمة في العراق قد تُخلَقُ بالتدخل في الصراع الإيراني الأمريكي، معتبراً أنّ المشاكل في البلاد تحتاج عقلاً خارج أزمة الصراع الأمريكي الإيراني الذي قال إنّه لا ينتمي إليه، وتعهّد بتوظيفه لأجل العراق اقتصادياً، وفق سياسةٍ صارمةٍ تضمن عدم دخوله بأيِّ صراعٍ لا يخدم مصالح العراق.

بومبيو: واشنطن وبغداد ستعقدان حواراً استراتيجياً
في المقابل أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنّ واشنطن وبغداد ستعقدان منتصف حزيران/يونيو “حواراً استراتيجياً” لاتّخاذ قرارٍ حول مستقبل وجود القوات الأمريكية في العراق.

بومبيو أضاف أنّ العلاقات بين أمريكا والعراق جيدةٌ جداً وهي لا تزال على هذا المنوال، وأنّ الحوارات مستمرّةٌ بين الجانبين حول مستقبل قواتهم هناك.

قد يعجبك ايضا