ائتلاف النصر: حظوظ الزرفي مازالت قوية لنيل ثقة البرلمان

حظوظ رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي لتشكيل الحكومة العراقية، ما زالت قويةً لنيل ثقة البرلمان، فهو يعتمد على النواب وليس رؤساء وقادة الكتل السياسية، بحسب القيادية في ائتلاف النصر ندى شاكر جودت.

ورغم إعلان كلٍّ من تحالف القوى العراقية ورئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني، دعمهما لترشيح رئيس جهاز المخابرات العراقي مصطفى الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية، فقد عبرت القيادية في الائتلاف عن ثقتها بأنَّ قرار البرلمان سيكون لصالح تكليف الزرفي.

ورأت القيادية أنَّ موقف الزرفي لن يتأثر لأنَّه يحظى بالقبول لدى النواب من الكتل السياسية الشيعية والسنية والكردية، وأنَّ هؤلاء النواب أكدوا دعمهم له، والتصويت لصالحه في جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة.

بارزاني يرحب بترشيح الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية

وكان رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني قد رحب الأربعاء بترشيح الكاظمي؛ لتشكيل الحكومة الجديدة في العراق بدلاً من عدنان الزرفي، داعياً الجميع إلى دعمه للانتهاء من تكليفه وتشكيل الحكومة بأسرع وقتٍ ممكن.

وأضاف البارزاني بأنَّ رئاسة الإقليم تؤكد على إيمانها باستقرار العراق السياسي والأمني، والعمل الدؤوب من أجله، مبيناً أن ذلك يتطلب تشكيل حكومةٍ جديدةٍ بدعم كافة الجهات الوطنية.

تحالف القوى العراقية يؤيد تكليف مصطفى الكاظمي برئاسة الحكومة

من جانبه أعلن تحالف القوى العراقية برئاسة محمد الحلبوسي عن دعمه لتكليف الكاظمي، مؤكداً على وجوب أن يحظى المُكلَّف بتشكيل الحكومة بتأييدٍ من قوى المكون السياسي المسؤول عن الترشيح في إشارةٍ إلى الأطراف الشيعية.