البرلمان الإيراني يعاود جلساته بعد تراجع الإصابات بفايروس كورونا

عقدَ البرلمانُ الإيرانيُّ الثلاثاء أولى جلساتِهِ، بعدَ تعليقِ أعمالِهِ جرّاءَ تفشّي فايروسِ كورونا، وذلك بعدَ تراجعِ عددِ الإصاباتِ الجديدةِ بالفايروسِ لليومِ السابعِ على التوالي في البلاد.
وحضرَ الجلسةَ أكثرَ من ثلثي أعضاءِ البرلمانِ البالغ عددُهُم مئتينِ وتسعينَ عضواً، فيما غابَ عن الجلسة رئيسُ البرلمانِ علي لاريجاني الذي أصيبَ بالفايروس الأسبوع الماضي.

وأُصيبَ بفايروس كورونا ما لا يقلُّ عن واحدٍ وثلاثينَ عضواً في البرلمان، الذي علّقَ أعمالَهُ في الخامسِ والعشرينَ من شباط/ فبراير الماضي بسبب تفشّي الوباء.

وأعلنت وزارةُ الصحةِ للنظام الإيراني، تسجيلَ ألفينِ وتسعٍ وثمانينَ إصابة ومئة وثلاث وثلاثينَ وفاة جديدة بالفايروس، مما يرفعُ الإصابات المؤكدة إلى اثنينِ وستينَ ألفاً والوفيات إلى ثلاثةِ آلافٍ وثمانمئةٍ واثنتينِ وسبعينَ.