مقتل متظاهر ورجل أمن وإصابة ما لا يقل عن 18 شخصا في الناصرية

عادت مدينةُ الناصرية مركز محافظة ذي قار إلى واجهة الأحداث العراقية عشيةَ اغتيال مسلَّحِينَ مجهولين الناشطة المعروفة بـ “أم عباس” التي دعت لكسر حظر التجوال.

المواجهاتُ تجدّدت بين متظاهرين غاضبين وقوات الأمن، في تقاطع البهو القريب من ساحة الحبوبي في الناصرية وتسببت بمقتل متظاهرٍ ورجل أمنٍ وإصابةِ ما لا يقلّ عن ثمانية عشر شخصاً.

المعتصمون في ساحة الحبوبي طالبوا في بيانٍ الكشف عن المتورطين في حادثة مقتل المتظاهرين وأكدوا التزامهم بقرار حظر التجوال.

وتعليقاً على حادثة اغتيال الناشطة أنوار جايم مهوس المعروفة بـ أم عباس، قال رئيس تحالف الوطنية إياد علاوي إنّ الصمت الذي يرافق عمليّات الاغتيال في الناصرية يعني الموافقة على تلك العمليات.

وكان مسلحون مجهولون اغتالوا الناشطة النسوية وأصابوا اثنين من أبنائها بجروح وذلك بعد مشاركة الناشطةُ في التظاهراتِ التي خرجت في ساحة الحبوبي قبلَ أيام، حيث ظهرتْ في شريطٍ مصوّرٍ تُندِّد بالطبقة السياسية الحاكمة في البلاد.

قد يعجبك ايضا