السودان: اكتمال التسوية مع أسر ضحايا المدمرة الأمريكية

أعلنتْ وزارةُ العدلِ السودانية الاثنين، اكتمالَ التسويةِ مع أُسَرِ ضحايا المُدمِّرةِ الأمريكية التي تعرضت للتفجير عام 2000، قُبالة ميناءِ عدن، واتّهِمَت السلطاتُ السودانية آنذاك بالضلوع في الانفجار.

وأكدتِ الوزارةُ في بيانٍ اكتمالَ اتفاقِ التسوية الذي تمَّ التوصلُ إليه في شباط/ فبراير من العام الحالي مع أُسَرِ الضحايا، مشيرةً إلى وجود نصٍّ صريحٍ يقرُّ بعدم ضلوع الخرطوم في الهجوم على المدمرة.

وكانت الحكومةُ السودانية الحالية قد توصلت إلى تسويةٍ مع عائلاتِ ضحايا المُدمِّرةِ الأمريكية، دونَ ذكرِ التعويضاتِ المُتفَقِ عليها.

ووقعتِ الحادثة، عندما انفجر زورقٌ مفخخٌ، في جسم المُدمِّرة الأمريكية، وقُتِلَ في الانفجار 17 بحّاراً أمريكياً، إضافةً إلى اثنينِ من المهاجمينَ، الذينَ يُعتقَدُ أنَّهم من تنظيم القاعدة الإرهابي.

قد يعجبك ايضا