الجيش السوداني يغلق الطرق المؤدية إلى مقر وزارة الدفاع

أغلقت القوات المسلحة السودانية كلّ الطرق المؤدية إلى مقرّ وزارة الدفاع وسط العاصمة الخرطوم، الذي يضمُّ أيضاً قيادة الجيش بآلياتٍ وجنود، كما وضعت على بعض الطرق حواجز خراسانية وأسلاكاً شائكة.

ونفى الجيش السوداني تقارير نشرتها بعض وسائل الإعلام، عن وجود محاولة انقلابٍ على السلطة الانتقالية المُمثَّلة بالمجلس السيادي، المُكوَّن من مدنيينَ وعسكريينَ والذي يدير البلاد لفترةٍ انتقالية.

وأوضح العميد في الجيش عامر محمد الحسن في بيانٍ وُزِعَ على الصحفيينَ، أنَّه لا توجد قرائن أو شبهات على وجود انقلابٍ وسطَ القوات المسلحة.

وفي وقتٍ لاحقِ صرح وزير الثقافة والإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح عقِبَ اجتماعٍ طارئ لمجلس الوزراء، أنَّ المجلس استمع إلى تقارير حول تحركاتٍ لعناصر من حزب المؤتمر الوطني المُنحَّل الذي كان يتزعمه البشير.

وفي كانون الثاني/ يناير، قُتل خمسة أشخاصٍ بينهم جنديانِ خلال تصدي الجيش السوداني لتحركاتٍ عسكرية انقلابية نفذها عناصر من جهاز المخابرات العامة ضدّ خطةٍ لإعادة هيكلة الجهاز.