وزير الطاقة السعودي يرفض تصريحات نظيره الروسي بشأن انسحاب الرياض من أوبك

وسط تأكيدٍ بفتح ذراعيها لمن يرغبُ في إيجاد حلولٍ للأسواق النفطية، ردّت السعودية على مستويين رفيعين أمس على تصريحات روسيّة بأنّ السعودية رفضت تمديد اتفاق “أوبك” وانسحبت منه.

وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز رفض ما أورده نظيره الروسي، الذي قال إن رفض السعودية تمديد اتفاق “أوبك”، وانسحابها منه، أثر سلباً على السوق النفطية.

ونفى وزير الطاقة السعودي التصريحات الروسية جملةً وتفصيلا مشدداً على أنّ سياسة المملكة النفطية تقضي بالعمل على توازن الأسواق واستقرارها بما يخدم مصالح المنتجين والمستهلكين على حدٍّ سواء.

وزير الخارجية السعودية يصف التصريحات الروسية بالعارية عن الصحة

من جانبه، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، إنه تم الاطلاع على تصريح نسبته وسائل إعلامٍ للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تفيد بأن انخفاض أسعار النفط من أسبابه انسحاب المملكة من صفقة “أوبك بلس”، وتخطيطها للتخلص من منتجي النفط الصخري، مضيفاً أن ما تم ذكره “عار من الصحة جملة وتفصيلاً”.

وأضاف بن فرحان أن انسحاب المملكة من الاتفاق غير صحيح، بل أن روسيا هي من خرجت من الاتفاق، بينما المملكة واثنتان وعشرون دولة أخرى كانت تحاول إقناع روسيا بإجراء المزيد من التخفيضات وتمديد الاتفاق إلا أن روسيا لم توافق على ذلك.

قد يعجبك ايضا