مديرية الصحة التابعة للإدارة الذاتية: فحوصات الوافدين من دمشق “سلبية” لكنهم في الحجر الاحترازي

أكدت مديرية الصحة التابعة للإدارة الذاتية في مدينة القامشلي أن أشخاصاً وصلوا من دمشق على متن طائرة، وضعوا في الحجر الصحي كإجراء احترازي.
وقالت مديرية الصحة إن نتائج الفحوصات الأولية التي أجريت لأشخاص قدموا من العاصمة دمشق إلى مدينة القامشلي، كانت “سلبية”، مضيفاً أنهم سيخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يوماً، فترة حضانة الفايروس، للتأكد من عدم إصابتهم.

من جانبه أكد الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة منال محمد أنه سيتم نقل جميع الوافدين للمنطقة، إلى مراكز الحجر الصحي، وفي حال التأكد من عدم إصابتهم سيسمح لهم بالخروج.

هذا ووصلت الأحد طائرة ركاب قادمة من العاصمة السورية إلى مطار القامشلي، وعلى متنها أكثر من 20 راكباً مدنياً، فيما سارعت فرق الطوارئ لاستقبالهم وإجراء الفحوصات الأولية للتأكد من إصابتهم بكورونا من عدمها.