طرفا النزاع اليمني يتبادلان الاتهامات بمهاجمة محطة لضخ الغاز

الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة والدول الغربية لدفع الطرفين المتحاربين في اليمن نحو إجراء محادثات السلام، لم تنجح حتى الآن، مع تبادل للاتهامات بينهما حول الاشتباكات الجارية على محاور القتال المختلفة.

وأعلنت وزارة النفط التابعة للحكومة اليمنية أن الحوثيين استهدفوا محطة الضخ الخاصة بأنبوب “صافر” النفطي والواقعة في صرواح غرب محافظة مأرب، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

بينما أكد المسؤول الحوثي حسين العزي، أن قوات التحالف العربي هاجمت المحطة، معتبراً الأمر تصعيداً خطيراً، فيما لم يذكر أي من الطرفين تفاصيل الهجوم، الذي قال كلاهما إنه وقع يوم السبت.

مقتل خمس نساء على الأقل بمدينة تعز في قصف مدفعي

وفي شأن متصل أفاد مسؤولون محليون ومصادر طبية بمقتل خمس نساء على الأقل وإصابة 28 شخصاً في مدينة تعز وسط البلاد بعدما أصاب قصف مدفعي الجزء الخاص بالنساء في سجن تعز الرئيسي.

وأضاف المسؤولون بأن القصف جاء من الجزء الذي يسيطر عليه الحوثيون في المدينة المقسمة، والتي تعد جبهة رئيسية للصراع الدائر.

التحالف العربي: سقوط صاروخ باليستي للحوثيين في صعدة

إلى ذلك، أكد المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن العقيد تركي المالكي، أن الحوثيين أطلقوا يوم السبت صاروخا باليستياً من محافظة صنعاء، سقط داخل الأراضي اليمنية بمنطقة زراعية ذات كثافة سكانية في مديرية الصفراء بمحافظة صعدة.

وأوضح المالكي أن قيادة التحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الحازمة لتحييد وتدمير القدرات الصاروخية للحوثيين، لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الاقليمي والدولي.

وقوبلت دعوات أممية لإيقاف إطلاق النار في البلاد وإتاحة الفرصة للجلوس إلى طاولة الحوار واستئناف محادثات السلام، لمواجهة فيروس كورونا، بردود إيجابية من طرفي النزاع إلا أن التوتر لايزال سيد الموقف.

قد يعجبك ايضا