الزرفي يتعهد بإجراء انتخابات تتوافق مع مطالب الحراك الشعبي

قبيل تكليفه بشكل رسمي لرئاسة الوزراء، يسعى عدنان الزرفي، للتغلّب على كافّة العراقيل الموجودة في طريقه، وتوصيل رسالة للحراك الشعبي مفادها هي التزامهُ في تحقيق مطالبهم، وعلى رأسها إجراء انتخابات حرة ونزيهة ومبكرة.

وفي لقاء مع وفد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، تناول الزرفي الاستعدادات التي سيتم اتخاذها لإجراء الانتخابات المبكرة، مؤكداً أن حكومته ستعمل في حال تشكلها على توفير الاجواء الملائمة لإجراء هذه الانتخابات نزولا عند رغبة الحراك الشعبي.

رئيسُ الوزاء المُكلّف أكّد في بيان، على ضرورةِ تلبيةِ أهمّ مطلبٍ رفعته ساحات التظاهر وشدَّدت عليه المرجعيّة الدينية العليا، مع اتّباع المعايير الدوليّة بالاستعانةِ بالأممِ المُتّحدة لتحقيقِ الهدفِ بالبدءِ بالانتخابات خلالَ مُدّةٍ لا تتعدّى سنة واحدة من تاريخ بدء عمل الحكومة.

تعهُّدات الزّرفي لم تتوقف عند الانتخاباتِ فحسب، بل شملت أيضاً التّحديات الأُخرى التي تنتظره، حيث قال إنّه وضعَ نصبَ عينيه استعادةَ هيبة الدولة وفرضَ سلطة القانون في البلاد.

أما وفد المفوضيّة العليا للانتخابات والذي ترأسه القاضي خليل عدنان، فقد أكَّد على سعيهم للالتزام بالمُدّة التي تضعها الحكومة لإجراء الانتخابات، لافتاً إلى أنَّ المفوضيّة الجديدة تعمل حالياً على إعادة النظر بكامل الجهاز الإداري والفنّي داخلَ هيكلها.

قد يعجبك ايضا