ارتفاع عدد الوفيات بفايروس كورونا إلى أكثر من 500 شخص في تركيا

عددُ المصابين بفايروس كورونا ووفياته بتركيا في تصاعدٍ مستمر، جراءَ الاستهتار من قبل سلطات النظام بمخاطر تفشّي الفايروس، وعدم اتّخاذها الإجراءات الاحترازية اللازمة، ما قد يخلّف كارثةً إنسانيّةً خطيرة.

وزير صحة النظام التركي فخر الدين قوجا، اعترف بازدياد عدد الوفيات جراء الإصابة بكورونا لتصل إلى خمسمئة وحالة وفاة، فيما بلغ عدد المصابين قرابة ثلاثة وعشرين ألف شخص، في حين لا تزال الإجراءات دون المستوى المطلوب بحسب معظم المراقبين.

احتجاجات داخل أحد السجون ضد تعنت السلطات في الإفراج عن المعتقلين

وعلى صعيدٍ متّصل، كشفت وسائل إعلام تركية عن وقوع احتجاجات داخل أحد سجون النظام، ردّا على قرار السلطات الابقاء على معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين، وسط دعوات داخلية وأممية للإفراج عنهم، في إطار إجراءات الحد من تفشي كورونا.

موقع “بولد ميديا” التركي أوضح أن الاحتجاجات وقعت داخل أحد السجون بمدينة باطمان، مبيناً أن المعتقلين أضرموا النيران في الزنازين الخاصة بهم رفضاً لانتقائية النظام بالإفراج عن بعض السجناء.

كما أكدت نقابة المحامين في المدينة وقوع الحريق، وقالت إنّها تُتابع تطورات الموضوع عن كثب، مطالبةً السلطات الحاكمة إصدار بيان تكشف فيه حقيقة ما يجري داخل السجن.

قد يعجبك ايضا