الفصائل الإرهابية تختطف 9 مدنيين من قرى ونواحي عفرين

 

في ظل الصمت الدولي، تزداد انتهاكات الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي من خطف مقابل فدىً مالية، وتعذيب وإهانات بحق المدنيين في القرى والنواحي التابعة لمدينة عفرين شمال غربي سوريا.

مركز توثيق الانتهاكات بشمال سوريا ذكر في تقرير له اختطاف تسعة مدنيين من سكان عفرين على أيدي تلك الفصائلَ منذ بداية شهر أبريل نيسان الجاري.

وبحسب المركز، فإن عناصر ما يسمى بفصيل السلطان سليمان شاه الإرهابي المعروف بالعمشات، أقتحموا منزل أحد المدنيين بناحية شيِّيه في عفرين، وبعد الاعتداء عليه اختطفوه إلى جهة مجهولة، فيما طالبوا ذويه بدفع فدية مالية مقدارها عشرة آلاف دولار، أو التهديد باختفائه للأبد.

وفي ناحية راجو اقتحمت عناصر الفصائل الإرهابية منزلاً لأحد المدنيين في قرية حسن كلكاوي، واقتادته لجهة مجهولة، كما اختطف فصيل لواء محمد الفاتح الإرهابي شاباً من قرية مَعْمَلا أوشاغي بعد اعتقاله عدّة مراتٍ، فيما أطلق عناصر من فصيل الحمزات النار على أحد المزارعين بقرية قُدَّه وإصابته بجروح بليغة.

مركز توثيق الانتهاكات ذكر في تقريره الانتهاكات التي حصلت في ناحية شيراوا، حيث أقدم عناصر من فصيل فيلق الشام الإرهابي على ضرب شابٍّ في قرية فافرتين، واقتادوه إلى أحد سجونهم، بالإضافة لاقتحام عناصر من فصيل ما يسمى بالجبهة الشامية لقرية برج حيدر، واعتقال خمسة مدنيين، مطالبةً ذويهم بفدىً مالية

قد يعجبك ايضا