الزرفي يسلم برنامجه الحكومي لمجلس النواب العراقي

مُستبِقاً الموعد النهائي للتصويت على حكومته في السابع عشر من الشهر الجاري، أعلن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي الانتهاء من تشكيل كابينته الوزارية، مشيراً إلى أنه سيقوم بإرسال السير الذاتية لوزرائه إلى مجلس النواب قبل 48 ساعة من التاريخ المحدد وحسب الدستور.

ووصف الزرفي الأشخاص الذين اختارهم لتولي الوزارات بأنهم “موظفونَ أكفاء”، مؤكداً بأن الكتل السياسية وعدت بتمرير حكومته ودعمها، وبأنه أرسل المنهاج الحكومي لمجلس النواب، مشيراً إلى أنه في انتظار أن يحدد البرلمان جلسة للتصويت على البرنامج الحكومي.

وقال الزرفي إن منهاجه الحكومي يتضمن التحضير لإجراء انتخاباتٍ حرة ونزيهة خلال مدة أقصاها سنة، والتعجيل بتقديم موازنة العام الحالي لإقرارها.

كما تعهد بمنع كل نشاط يضرُّ بالبلاد وبعدم السماح بأي صراعاتٍ خارجية على أراضي بلاده، مشدداً على رفض الاعتداء على أي قوة عراقية، وعلى مراقبة كل القوات العسكرية داخل البلاد وتحديد تحركها ضمن القوانين.

فصائل موالية لإيران تهدد النواب الذين يدعمون ترشيح الزرفي

وبالتزامن مع إرسال رئيس الوزراء المكلف، لبرنامجه الحكومي إلى البرلمان، أصدرت ثمانية فصائل عراقية موالية لإيران أبرزها عصائب أهل الحق وحركة النجباء، بياناً مشتركاً اتهمت فيه الزرفي بـ”العمالة”، مهددة النوابَ الذين يدعمون ترشيحه.

وبخصوص البيان أكد النائب الكردي عماد باجلان إن القوى السياسية العراقية اعتادت على تهديدات هذه الفصائل التي وصفها بـ”الخارجة عن القانون”، مضيفاً بأن تمرير الزرفي من عدمه أمر قانوني، مؤكداً بأن الكرة الآن في ملعب البرلمان وهو من سيحسم الأمر.