الإمارات تمدد حظر التجول والسعودية تعزل أحياء في جدة لمكافحة “كورونا”

رغم أن رحلة تفشيه تسير بوتيرة أبطأ، إلا أن كورونا أخذ ينتشر في معظم الدول العربية، حتى تلك التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى مستويات قياسية، ما فرض على السلطات هناك إجراءات احترازية لمواجهة الفايروس.

السلطات الإماراتية مددت حظر التجول المعلن بالبلاد، في 26 آذار المنصرم إلى أجل غير مسمى، من أجل استكمال عملية تطهير الأماكن العامة، في إطار إجراءات مكافحة انتشار فايروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة الإماراتية، شفاء 17حالةً من الفايروس، فيما سجلت البلاد 241 إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات إلى 1505، توفي منها 10 حالات.

وفي السعودية، أعلنت وزارة الصحة في بيان، عن إجراءات عزل وحظر تجول جزئي في سبعة أحياء بمدينة جدة غربي البلاد اعتباراً من السبت، في إطار إجراءات احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم السماح لسكان هذه الأحياء، بالخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية مثل الرعاية الصحية، والتموين وذلك داخل نطاق منطقة العزل خلال الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً.

والسعودية هي الدولة الأكثر تضرراً بالوباء بين دول الخليج، وسجلت إلى الآن، 2179 حالة.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة السودانية، عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليبقى عدد الحالات عند عشر، متضمنة حالتي وفاة أعلن عنهما سابقاً.

فيما سجلت الكويت، السبت، أول حالة وفاة بالفيروس، وفق ما أعلنت وزارة الصحة، التي أشارت إلى أن عدد المصابين في البلاد ارتفع إلى 479 مصاباً.

وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة، عن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس إلى 520 بعد تسجيل 12 إصابة جديدة في البلاد. وأكدت الوزارة عدم تسجيل أي حالة وفاة جديدة بكورونا، ليستقر العدد حتى السبت عند  17حالة وفاة.