الاتحاد الأوروبي يؤيد المقترح الأمريكي بتشكيل حكومة انتقالية في فنزويلا

رد الاتحاد الأوروبي جاء سريعاً بخصوص المقترح الأمريكي حول تشكيل حكومة انتقالية في فنزويلا دون مشاركة الرئيس نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة الذي نصب نفسه رئيساً انتقالياً خوان غوايدو، إذ وصفت بروكسل المقترح بأنه يتطابق مع الحل السلمي الذي تدعو إليه الدول الأعضاء.

ورحب وزير الخارجية الأوروبي جوزيب بوريل وفي بيان ألقي في ختام اجتماع عبر الفيديو لوزراء خارجية دول الاتحاد، بالإطار الذي تقترحه الولايات المتحدة لتحقيق انتقال ديموقراطي في فنزويلا على حد وصفه.

واعتبر بوريل أنه يتطابق مع دعوة الاتحاد الأوروبي للحل، وبأنه بات أمراً ضرورياً اليوم أكثر من أي وقت مضى.

وعبر المسؤول عن قلق الاتحاد الأوروبي مما وصفه بالأثر المدمر على الصعيد الإنساني، الذي يمكن أن يسببه فيروس كورونا المستجد في بلد قال إنه يعيش وضعاً اقتصادياً واجتماعياً وإنسانياً صعبا.

ودعت الولايات المتحدة الثلاثاء حليفها خوان غوايدو إلى التخلي، وإن مؤقتاً، عن رئاسة فنزويلا في انتظار تنظيم انتخابات جديدة. ووعدت مقابل الموافقة على مقترحهم برفع العقوبات الصارمة على فنزويلا بنسق تدريجي يتماشى مع تنفيذ المسار الانتقالي.

ووفق المقترح الأمريكي، يجب على الرجلين التخلي فوراً عن السلطة التنفيذية التي تؤول خلال مرحلة انتقالية إلى مجلس دولة يشكله نواب الجمعية الوطنية من طرفي النزاع.