اليمن: جهود أممية لوقف إطلاق النار واستئناف عاجل لمحادثات السلام

محادثاتٌ يومية يجريها المبعوث الأممي الخاصّ إلى اليمن، مارتن غريفيث، مع طرفي النزاع، لضمان وقفٍ شاملٍ لإطلاق النار واستئناف العملية السياسية، في ظلِّ مخاوفَ من تفشي فايروس كورونا.

وقالت مصادرُ دبلوماسية غربية إنَّ غريفيث يعمل على عقد اجتماعٍ بين الأطراف اليمنية المتحاربة عن طريق دائرةٍ تلفزيونية مغلقة في وقتٍ قريب، وذلك لبحث وثيقة عملٍ تدعو إلى وقف العمليات القتالية على مستوى البلاد، بما في ذلك العمليات البرية والجوية والبحرية.

من جانبه أفاد المكتب الصحفي لغريفيث بأن الدبلوماسي الأممي، شدد على تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة تهديد كورونا المستجد، داعياً طرفي النزاع إلى الإسراع في بدء مفاوضاتٍ حول وقف إطلاق النار.

وتسعى الأمم المتحدة لاستئناف المفاوضات السياسية الشاملة التي عقدت في كانون الأول/ ديسمبر 2018، لكن تصاعد العنف في الفترة الأخيرة هدد اتفاقات السلام الهشة في الموانئ اليمنية الأساسية التي تستقبل الواردات وتدفق المساعدات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش قد دعا في الثالث عشر من آذار/ مارس، إلى وقفٍ فوريٍّ عامٍ لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم، ولاقت هذه الدعوة تأييد طرفي النزاع اليمني.

ومع عدم تسجيل أي حالة إصابة بكورونا في اليمن، يتخوف خبراء من التداعيات الكارثية لهذا الوباء في حال ظهوره بهذا البلد الفقير بالموارد، نظراً لعمق الأزمة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني، بسبب النزاع المستمر منذ عام 2014.

قد يعجبك ايضا