المسماري للسوريين: أبناؤكم ضحية لمؤامرة تركية

خلالَ مؤتمرٍ صحفيّ، أكّد المتحدّث باسم الجيش أحمد المسماري، أنّ رئيس النظام التركي رجب طيّب أردوغان، ينقل من خمسمئة إلى سبعمئة مرتزق سوري، يومياً إلى مصراته وطرابلس، مشيراً إلى أنّ الشعب الليبيّ أعلن الحربَ على مَن وصفَهم بالغزاةِ والإرهابيين.

المسماري أوضح أنّ مخابراتِ النظام التركيّ استدعت عدداً من الفصائل المسلّحة السورية وطلبت منهم الانتقال إلى ليبيا نظراً لزيادة حجم الخسائر هناك، قائلاً إنّ مصيرَ هؤلاء المرتزقةِ إمّا القتلُ أو الأسر.

ودعا المسماري السوريين، إلى التدخل لوقف هذا النزيف، مُصرّحاً بأنّه يتمنّى من السوريينَ أنّ يستمعوا إلى ما يقولُهُ جيداً، بأنّ أبناءَهم أصبحوا ضحيةً لمؤامرةٍ تركية.

وقال المتحدّث العسكريّ، إنّ الجيش الليبيّ لا يستهدف مدينةً أو قبيلة، وإنّما يستهدف الإرهابَ للقضاء عليه، مضيفاً أنّ هؤلاء هم قوةٌ من الغزاةِ جاءت إلى طرابلس.

وارتفع عدد قتلى المرتزقة الأجانب، إلى ألف قتيلٍ خلال العمليّات العسكرية الأخيرة، بعد سقوط خمسمئة قتيلٍ خلال الأسبوع الماضي فقط، بحسب المسماري.

الجيش الوطني يسقط 4 طائرات تركية مسيرة خلال 24 ساعة

ميدانيّاً أوضح المسماري، أنّ الجيش حقّق تقدُّماً في منطقة مشروع الهضبة وأبو سليم وعين زارة، كما أسقط الجيش ثلاث طائراتٍ تركيةٍ مسيّرة في مناطقِ الحظرِ الجويّ، مشيراً إلى أنّ القوّاتِ الجويةَ مستمرّةٌ في تكثيفِ طلعاتِها تمهيداً للقوات البرية.

من جانبها أعلنت شعبة الإعلام الحربي بالجيش الليبي، إسقاطَ طائرةٍ تركيةٍ مسيّرة في منطقة السكت بمدينة مصراته بعد أنْ فُقِدَ التحكمُ بها، نتيجةً للاستهداف المباشر من قبل مقاتلات السلاح الجويّ لغرفة التحكم الرئيسية بالطيران المُسيّر داخل الكلية الجوية في مصراتة.

قد يعجبك ايضا