عبدي يطالب المجتمع الدولي بحلول جذرية لقضية محتجزي داعش

طالب القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي من أسماهم الحلفاء والمجتمع الدولي، رفع وتيرة العمل لإيجاد حلول جذرية لقضية الآلاف من إرهابيي داعش المحتجزين لدى قسد.
وجاء ذلك في أول تعليق له على محاولة إرهابيي التنظيم المحتجزين في سجن بمدينة الحسكة السيطرة على السجن والهرب.

وأوضح عبدي في تغريدةٍ على تويتر أنّ قسد قامت بجهودٍ عظيمة، تمكّنت من خلالها إفشال المحاولة وتأمين السجن.

وأشار عبدي إلى أنّ تعامل قوات سوريا الديمقراطية مع محاولة السيطرة على السجن من قبل الإرهابيين، كان موضوعياً وسريعاً، وحال دون حصول كارثة.

وكان إرهابيو داعش المحتجزون في سجن الصناعة بمدينة الحسكة، قد حطّموا جدران بعض أجزاء السجن محاولين السيطرة عليه، قبل أن تتمكّن قسد من إحكام السيطرة على السجن وتأمينه بشكلٍ كامل.