الجيش الليبي يتهم الفصائل المسلحة التابعة لحكومة الوفاق بخرق وقف إطلاق النار

لم تمض أكثر من ساعات على تبني مجلسِ الأمن الدولي قرار يلزٍم الأطراف الليبية بوقف إطلاقِ النار في البلاد، حتى تم خرقه من قبل الفصائلِ المسلحة التابعة لحكومة الوفاق في العاصمة طرابلس، بحسب ما أكد الجيش الليبي.

وتعرضت عدة أحياء في العاصمة للقصف، كما سمع دوي انفجارات في منطقة مشروع الهضبة الواقعة جنوبي العاصمة، فيما أعلن مطار معيتيقة، تعليق رحلاته مجدداً إثر تعرضه لقصف بصاروخ.

مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيشِ الليبي خالد المحجوب أكد قيام الفصائلِ المسلحة التابعة لحكومة الوفاق باستهداف جامعة طرابلس، ومنازلِ المدنيين، مما أدى لمقتلِ امرأة.

المحجوب اعتبر بأن الهدف من وراء ذلك هو تأليب الرأي العام ضد الجيشِ الوطني واتهامه بالتسبب في الانتهاكات، لجلب قوات مراقبة دولية إلى المنطقة، مؤكداً بأن قواتهم ملتزمة بوقف إطلاقِ النار احتراماً للإرادة الدولية والمفاوضات السياسية الجارية.

الفصائل المسلحة التابعة “للوفاق” تقر بخرق وقف إطلاق النار
من جانبه صرح، فرج مصطفى وهو قائد عسكري تابع لحكومة الوفاق، من خلال تدوينةٍ إلكترونية، أن قواته شنت الخميس هجوماً وصفه بالأكبر على مواقعِ الجيش جنوب العاصمة بالقذائف والمدفعية.

وتبنى مجلس الأمن الدولي قرار يحض كافة الأطراف الليبية، على وقف دائم لإطلاقِ النار، في أولِ فرصة ودون أي شروط مسبقة، ويدعو إلى التزام جميع المشاركين في اجتماعِ برلين، بالامتناعِ عن التدخلِ في الصراع بليبيا وشؤونها الداخلية.

قد يعجبك ايضا