18 عائلة رقّاوية تصل مخيّم منبج

نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم، أن قوات النخبة السورية أسقطت طائرة استطلاع لتنظيم “داعش” الإرهابي، استهدف قواتهم بحي الصناعة في الأطراف الشرقية لمدينة الرقة، ممّا أدّت إلى إصابة عنصرٍ من “النخبة”.

كما أضاف المرصد  بأن سيّارةً مفخخة لـ”داعش” استهدفت مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في الجانب الغربي لمدينة الرقة.

و تشهد محاور المدينة الشرقية والغربية تراجعاً في الاشتباكات، اقتصرت فقط على إطلاق نار متقطّع بين الديمقراطي من جهة، وإرهابيي “داعش” من جهةٍ أخرى، فيما تشهد بعض الجبهات  هدوءً نسبيّاَ.

وقد سبّبت الألغام الكثيرة التي تركها داعش في المناطق المحرّرة، بالإضافة إلى انتشار القنّاصين في تأخّر تقدّم قوات الديمقراطي.

وإلى ذلك وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقلّ عن 45 عنصراً من التنظيم، وأكّد بأن غالبيتهم قُتلوا بقصفٍ جوي لطائرات التحالف الدولي.

مع تقدّم قوات سوريا الديمقراطية في الأحياء الغربية، عثر قوات الديمقراطي على نفقٍ في حي القادسية، حيث يبلغ قطر فتحته 2متر، وعمقه يقارب الـ3 أمتار، ويربط الحي بالأحياء الجنوبية في المدينة.

ومن ناحيةٍ أخرى أُصيب المواطن “محمود الهويدي” بجروحٍ في البطن وكسورٍ في ساقه اليمنى في قرية شنينة الواقعة 7 كم شمال مدينة الرقة، إثر انفجار لغمٍ أرضي بدرّاجته النارية، نُقل بذلك للمشفى الوطني في مدينة كري سبي/ تل أبيض لتلّقي العلاج.

انسانياً، استقبل مخيّم منبج الشرقي الذي تديره منظّمة منبج للإغاثة والتنمية 18 عائلة نزحت من مدينة الرقة وأريافها، استطاعت العبور إلى المنطقة من ممرّات أمّنتها قوات الديمقراطي في المدينة.

وصرّح عضو منظّمة منبج للإغاثة والتنمية محمد حنظل، بأنهم يشرفون على تفقّد أوضاع النازحين المتواجدين داخل المخيّم، وتقديم المساعدات لهم بحسب الإمكانيات المتوفّرة لديهم. ولفت حنظل بأن “المنظّمات التي تنضوي تحت مسمّى الإنسانية تغضّ النظر عن النازحين وخصوصاً خلال شهر رمضان الفضيل”، حيث وجّه نداءً للمنظّمات، بالقيام بواجبها الإنساني تجاه النازحين.

 

بتول محمد

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort