يونيسيف: الحرب في سوريا تقتل طفلاً كل 10 ساعات

 

مع استمرارِ الصراعِ بينَ الأطرافِ السوريةِ الذي دخلَ عامَهُ العاشر، أعلنت منظّمةُ الأممِّ المتّحدة للطفولة “يونسيف” في بيانٍ أنّ كلَّ عشرِ ساعاتٍ يموتُ طفلٌ بسبّبِ الحربِ الدائرةِ هناك.

المنظّمةُ الأمميّةُ ناشدت في بيانِها الحكوماتِ والرأيَّ العام لعدمِ التخلّي عن الأطفالِ السوريين، موضحةً بأنّهم يعانون على الجبهات القتالية من العنف والتشريد والعوز الشديد، وفقاً لما نقلته وكالةُ الأنباءِ الألمانية.

منظّمة الطفولة قالت إنّ نحو ستين في المائة من النازحِينَ هم من الأطفال وإنّ عددَ الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة جراءَ الحربِ بلغ اثنين فاصلة ثمانية مليون طفل، مضيفةً، أنّ الكثيرَ منهم لم يذهبوا إلى المدرسة على الإطلاق

المدير التنفيذي لفرع منظّمة اليونيسف في ألمانيا كريستيان شنايدر من جانبه، بيَّن أنّ المساعدات الإنسانية ليس بمقدورها إنهاء الحرب أو وقفها لكنها يمكن أن تُساهمَ في تخفيف المعاناة.

وبحسب تقارير حقوقية صدرت عن الأمم المتحدة في وقتٍ سابق، فإنّ الأطفال يتعرّضون للقتل والتشويه والاعتداء الجنسي ويتحمّلون وطأة العنف الذي ترتكبه الأطراف المتحاربة في سوريا التي أصبحت ساحةً تتبارز عليها الجيوش الدولية.

تصريحاتُ منظّمةِ الأممِّ المتّحدة للطفولة هذه تأتي في ظلِّ تصاعدِ المعاركِ والانتهاكات التي ترتكبها قوّات النظام السوري والفصائل المسلّحة التابعة للاحتلال التركي بحقِّ المدنيينَ في سوريا

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort