يونسيف: 15 مليون طفل خارج المدرسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

خمسة عشر مليون طفل وطفلة حالياً خارج المدرسة، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هذا ما أكده تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف).

المنظمة قالت إن غياب أغلبية هؤلاء الأطفال عن مدارسهم لأسباب عديدة أهمها النزاعات، محذرةً من أن العدد سيزداد بنحو خمسة ملايين في عام 2030.

يونسيف أشارت إلى أنه من دون تنفيذ استثمارات عاجلة في مجالات الرعاية الصحية والتعليم والتوظيف والمشاركة، فإن المشكلة ستتفاقم وسيرتفع معدل البطالة بين الشباب، وستزداد خيبة أملهم.

التقرير أوضح أنه من المتوقع أن يزيد عدد سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأكثر من الضعف خلال النصف الأول من القرن الحادي والعشرين، مؤكدةً أن ذلك يهيئ فرصة لتحقيق نمو اقتصادي ناتج عن التغيرات الديموغرافية.

الفرصة هذه، مرهونة بوضع الموازنات الملائمة للسياسات وتطبيقها كما ينبغي ضمن بيئة مستقرة سياسيا واجتماعياً بحسب تقرير المنظمة، التي دعت أيضاً إلى استثمار متزايد في تنمية الطفولة المبكرة.

ويوجد حالياً 124 مليون يافع ويافعة وشاب وشابة، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يشكل الأطفال والشباب دون الـ24 عاماً حوالى نصف عدد سكان المنطقة التي تشهد أعلى معدلات البطالة بين الشباب في العالم.

ومنذ سنوات تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نزاعات مستمرة، أبرزها الحرب في سوريا والنزاع في ليبيا واليمن والعراق، إضافة إلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

قد يعجبك ايضا